لفت عضو ​تكتل التغيير والاصلاح​ النائب ​فريد الخازن​، "ان العمل على التسوية بدأ قبل التطورات الأخيرة في ​اليمن​ ولا ترتبط بها و​لبنان​ لا علاقة له بما يجري في اليمن"، مؤكدا انه "ومنذ أن أخذ رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ قراره بالتريث بدأ العمل الجدي والهادف للوصول الى صيغة ستعلن اليوم لإعطاء مضمون جديد وأوضح للنأي بالنفس، والذي يجب ان يسير على الخطين من الخارج الى الداخل وبالعكس أيضا".
وشدد الخازن في حديث إذاعي على "انه وللمرة الأولى منذ سنوات استعادت ​الدولة اللبنانية​ دورها وموقعها عبر اركانها وعلى رأسهم رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​، وهو الذي كان القاطرة للدعم الخارجي المؤيد للإستقرار للبنان"، وإذ أوضح الخازن "ان الحريري وحده يملك الجواب عن طبيعة علاقته ب​السعودية​"، أكد "ان هناك حرص من الجميع على ان تكون العلاقة مع السعودية على احسن حال"، كاشفاً ان الرئيس عون يحرص على علاقة جيدة مع السعودية ولكن الأزمة الاخيرة لم تكن بقرار لبناني بل السعودية هي التي اخذت هذا القرار لأسباب تخصها".