Site Visitors Till Now
477706

تركيا، مثل لا مثال
تركيا، مثل لا مثال
can i take antabuse and naltrexone can i take antabuse and naltrexone can i take antabuse and naltrexone
is there a generic for bystolic bystolic generic does bystolic have a generic
how to buy viagra viagra for sale uk where buy viagra online
lilly cialis coupons read cialis discount coupons
coupons for cialis 2016 blog.suntekusa.com copay cards for prescription drugs
cialis 5 mg cialis 5 mg cialis tablet
abortion pill clinics in houston how much is an abortion pill abortion pills cost
lamisil pastillas blog.idilbaby.com lamisil comprimidos
acetazolamide cerebral edema acetazolamide blood brain barrier acetazolamide symptoms
vermox vermox spc vermox cena
abortion pill centers lakeerengallery.com against abortion pill
abortion pill is murder abortion pill cost the abortion pill cost
against abortion pill natural abortion pill first trimester abortion pill
naltrexone compound onlineseoanalyzer.com does naltrexone block tramadol
 
 

Print
Submit Article to a friend
 

 



14-05-2016

تركيا، مثل لا مثال

النائب د.فريد الخازن

لم يأت كلام رئيس البرلمان التركي اسماعيل كهرمان من فراغ، الداعي الى استبدال هوية الدولة العلمانية بحسب الدستور بالهوية الاسلامية. سواء كان الكلام منسقا او متواطئا مع الرئيس رجب طيب اردوغان، فانه يُنبئ أن موعد القطاف قد اقترب. فمنذ 2002 وحزب العدالة والتنمية الحاكم بقيادة اردوغان يسعى الى سلطة وصلت الى حدّ التسلط. البداية كانت مع تحييد الجيش وتعطيل قدرته على انتزاع السلطة، مثلما فعل في مراحل سابقة. وبعد الجيش جاء دور القضاء، تبعه الاعلام، ولم يسلَم رفاق الدرب داخل الحزب وخارجه من الاستهداف، وآخرهم رئيس الحكومة داود اوغلو الذي تمت ازاحته.
ولمزيد من النفوذ، جرت انتخابات نيابية مبكرة انتجت برلمانا بالاكثرية المطلوبة لتعديل الدستور والنظام السياسي. مشروع اردوغان بشقين: سلطوي، محوره الطموح الشخصي، وايديولوجي، محوره الدين. والشقان متلازمان. وكما في اي مشروع سلطوي، لا بد من عدو يهدّد الامة والكيان. وهو موجود في الحالة التركية: العدو «الوطني» يتمثل بالاكراد و «الشرعي» بالعلمانية.
منذ تسلّمه الحكم، سلك الرئيس التركي طريقا واحدا وهادفا، واستند في البداية الى الاقتصاد مع اطلاق مشروع ناجح ليوظفه في مشروع السلطة. واذا كان منسجما مع توجهاته السياسية والدينية، فلا بدّ ان يصل به الامر الى الانقلاب على الدولة العلمانية التي ارساها مصطفى كمال (اتاتورك)، نقيض اردوغان في الخلفية السياسية والفكرية والحقبة التاريخية.
بنى اتاتورك الدولة التركية الحديثة على انقاض الامبراطورية العثمانية بعد الحرب العالمية الاولى، بينما اردوغان يطمح الى تركيا اسلامية، مجتمعا، ودولة اذا امكن. اتاتورك، القائد العسكري، والجيش أداته في السلطة. وبما أن الجيش كان تاريخيا حارس النظام العلماني المنفتح على الغرب، فان تحييده يفتح الطريق لاستهداف النظام العلماني. استعمل اردوغان القوة الناعمة لأسلمة المجتمع، ولن يكون مستغربا اذا خطا خطوة مماثلة في اتجاه الدولة. واذا لم يوقفه احد، فسيُكمل بنيان الدولة السلطوية الاسلامية. وهنا نصل الى دور المجتمع في ردّ فعله على هذه المتغيرات.
للعلمانية في تركيا جذور وحضور يتجاوز الحالة العلمانية في تونس، او في اية دولة مسلمة اخرى. لعقود كانت تركيا مثالا يحتذى لعيش مشترك بين العلمانية والاسلام. وبنظر كثر في تركيا وخارجها، جسّدت تركيا النموذج العصري المتقدم للعالم الاسلامي. هكذ رأى، مثلا، شاه ايران في الثلاثينيات تركيا مثالا يحتذى، ومثله الحبيب بورقيبه في تونس. في المقابل، الاخوان المسلمون وغيرهم من الاسلاميين يرفضون العلمانية، ومنها النموذج التركي، وقد استاؤوا من كلام اردوغان حول العلمانية خلال زيارته لمصر في 2011.
السياسة الداخلية التركية غير منفصلة عن الشأن الخارجي، نظرا لمحورية الدور التركي تجاه اوروبا وللعلاقة الوثيقة مع الولايات المتحدة، وتركيا على حدود روسيا وايران والعالم العربي. واشنطن بعيدة جغرافيا، واهتمامها بتركيا يمرّ عبر الحلف الاطلسي وقواعده العسكرية المنتشرة في البلاد. اوروبا معنية مباشرة بمآل الاوضاع الداخلية في تركيا لاسباب عديدة، آخرها ازمة اللاجئين الذين اجتاحوا دول الاتحاد الاوروبي عبر تركيا والتنظيمات السلفية المتطرفة التي تدعمها انقرة، اضافة الى الجاليات التركية الموجودة بأعداد كبيرة في اوروبا، خصوصا في ألمانيا. علاقة تركيا مع ايران لن تتأثر، بينما العلاقة مع روسيا تزداد توترا، وكذلك مع مصر ودول عربية تفضّل التعامل مع تركيا اسلامية بحدود، لا اخوانية.
انه صراع هويات، وكأن تركيا عادت الى بدايات القومية التركية في زمن السلطان عبد الحميد في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. وبمعزل عن مآل الحراك السياسي الداخلي، فان مستقبل تركيا العلمانية التي اسسها اتاتورك على المحك. لن تعتمد تركيا نموذج الطالبان، بل قد يتعمق الشرخ الداخلي في اتجاه «الافغنة». انه اسلام سياسي بنكهة علمانية ملطفة، عثماني في خلفيته التاريخية، تركي في غاياته الآنية. والاحزاب الاسلامية عادة ما تتشدّد في الداخل وتهادن مع الخارج. وتجربة الاخوان المسلمين في مصر خير دليل لمن يهمه الامر.
انها ليست المرة الاولى التي يصل فيها حزب اسلامي الى السلطة في تركيا. حزب الرفاه بقيادة نجم الدين اربكان حكم لفترة وجيزة في التسعينيات، الا ان لحزب العدالة والتنمية ولقائده طموحا جارفا، وظروفا لم تكن متاحة لأسلافه لاحداث الانقلاب الجذري في الاتجاه المطلوب وفي التوقيت الملائم.  

is there a generic for bystolic bystolic coupon card does bystolic have a generic
abortion complications saiftec.com missed abortion
new prescription coupons site discount prescription drug cards
coupons for cialis 2016 blog.suntekusa.com copay cards for prescription drugs
how much abortion cost mondial-defence.com abortion clinic dallas tx
nitrofurantoin dosage nitrofurantoin dosage nitrofurantoin breastfeeding
cialis 5mg ilkpirlantam.com cialis prodej
cialis trial coupon transfer prescription coupon coupons cialis
naltrexone prescription naltrexone alcoholism medication what does naltrexone feel like
cialis manufacturer coupon cialis online coupon free coupon for cialis
amoxicillin agrisol.com.ar amoxicillin dermani haqqinda
cialis tadalafil cialis pris cialis wiki
cialis coupons from lilly discount prescription coupons cialis discount coupon
medication abortion pill aictmkulahospital.org alternatives to abortion pill
prescription coupon card coupon for prescription coupons cialis
metoprololsuccinat orion 50 mg metoprololsuccinat metoprololtartrat
pill abortion when can you get an abortion pill abortion pill centers
vivitrol medication nalrexone buy low dose naltrexone